عبد الرؤوف العيادي" يؤكد في صفاقس ان المؤتمر من اجل الجمهورية كان وسيبقى ملتصقا بهموم الشعب و"ام زياد" تقول ان تاسيس الحزب كان بغاية " تخبيش " نظام بن علي | MA Tunisie

عبد الرؤوف العيادي" يؤكد في صفاقس ان المؤتمر من اجل الجمهورية كان وسيبقى ملتصقا بهموم الشعب و"ام زياد" تقول ان تاسيس الحزب كان بغاية " تخبيش " نظام بن علي

dimanche 1 janvier 2012



ان المؤتمر من اجل الجمهورية تيار وطني حداثي التصق بهموم الشعب ولم ينكسر مناضلوه زمن الدكتاتورية والاستبداد ولذلك كان في قلب الثورة وساهم مناضلوه فيها من اجل اقامة دولة الحقوق والحريات ومن اجل تكريس المفهوم الحقيقي للوطنية التي لا يمكن اختزالها في شعار سلامة البلاد وترابها الوطني وانما كذلك في استقلالية القرار الوطني عن أي تاثيرات خارجية ونحن الذين عشنا 50 سنة كان فيها النظام يمج اسماعنا بكلمة الوطنية في حين اننا كنا في وضعية احتلال داخلية باعتبار ان خيارات الدولة كان يتم تسطيرها من الخارج والمؤتمر من اجل الجمهورية كان حزبا نضاليا ودافعا شرسا عن الحريات من دون ان يأبه لنظام القمع والاستبداد وصمد قياديوه في وجه الاستبداد والبوليس السياسي ... وبعد ان انتقل الحزب من مرحلة المعارضة الى مرحلة المشاركة السياسية ومنها الى مرحلة المشاركة في السلطة والحكم فان المرحلة الحالية هي لتاسيس برامج جديدة وبناء هياكل تنظيمية جديدة تستجيب للخط السياسي للمؤتمر وتمكن من انجاز الاصلاحات التي ينادي بها الحزب ومنها اصلاح المنظومة القضائية والتعليم والامن والاسرة .... هذا تقريبا اهم ما تطرق اليه الامين العام للمؤتمر من اجل الجمهورية عبد الرؤوف العيادي خلال اشرافه مساء امس السبت على اجتماع نظمه المكتب الجهوي بصفاقس وهو اجتماع حضره عدد من مناضلي الحزب والنشطاء السياسيين ومنهم احدى مؤسسات الحزب نزيهة رجيبة " ام زياد " وقال عبد الرؤوف العيادي ان موعد 23 اكتوبر لاختبار الشرعية برز فيه المؤتمر كقوة ثانية وهو امر كان متوقعا ولم يفاجئ الا الاطراف التي فاجاتها الثورة وبالنظر الى وضوح خطابه وصلابة كوادره ومناضليه اصبح المؤتمر في السلطة بنيله رئاسة الجمهورية وعدة حقائب وزارية وقال عبد الرؤوف العيادي انه بعد مؤتمر جوان 2011 للحزب الذي كان مؤتمرا موضوعيا تفان مؤتمر افريل 2012 سيتم فيه بناء هياكل الحزب ووضع البرامج الهادفة الى انجاز الاصلاحات التي ينادي بها الحزب ومنها اصلاح المنظومة القضائية والتعليم والامن والاسرة والادارة وبعد استفساره من طرف احد المنتسبين للمؤتمر حول حقيقة الخلافات داخل القيادة الحزبية قال عبد الرؤوف العيادي ان الخلافات التي حصلت مؤخرا داخل الحزب ناتجة عن مفاوضات بخصوص الحقائب الوزارية وليس لها اية قيمة في التصورات المستقبلية للحزب وفي نفس الاجتماع تحدثت ام زياد عن عودتها الى المؤتمر من اجل الجمهورية فقالت ان المؤتمر دارها التي تعود اليها في أي وقت تشاء مستغربة الحديث والتاويلات التي رافقت العودة وكأن البيت الداخلي للحزب فيه حريق فقال انها ليست عون مطافئ كما انها لم تطلق الحزب بالثلاث واضافت ان تاسيس المؤتمر كان من اجل كسر شوكة نظام الفساد والاستبداد وان المعارضين لاستبداد بن علي كانوا يخبشون بكثير من الاساليب والوسائل ومنها هذا الحزب الذي تم تاسيسه لهذه الغاية  

0 commentaires:

Publier un commentaire

 
MA Tunisie © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum