9 أعضاء يشعلون الصراع بين ثوار بنغازى و المجلس الانتقالي الليبى | MA Tunisie

9 أعضاء يشعلون الصراع بين ثوار بنغازى و المجلس الانتقالي الليبى

jeudi 22 décembre 2011

استمرارا لحالة الفصام السياسى بين ثوار بنغازى والمجلس الانتقالي الليبى شهدت المدينة الشرقية اليوم، الخميس، تراشقا بين المجلس الانتقالي ومجلس بنغازى المحلى بعد قرار الأخير تعليق عمل تسعة أعضاء يمثلون المدينة، منهم نائب الرئيس عبد الحفيظ جوقة، ومسؤول ملف السياسات فتحى البعجة، ورئيسة اللجنة القانونية سلوى الدغيلى، وهو القرار الذي رفضه رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبد الجليل، في تصريحات صحفية، ووصف مجلس بنغازى بأنه غير منتخب.

واعتبر عضو طرابلس في الانتقالي عبد الرزاق العرادى أنه غير دستورى، مشيرا في تصريح صحفي، إلى أن "العضوية لا يمكن أن تنتهى إلا بقرار من المجلس الانتقالي، وأن المجلس المحلى ينتهى دوره بمجرد ترشيح من يمثله، وحينها يكون العضو ممثلا لليبيا ككل وليس لمنطقته فحسب".

وقال القيادى في ائتلاف 17 فيفري كمال حذيفة إن مجلس بنغازى المحلى تشكل يوم 24فيفري قبل المجلس الوطني الذي خرج إلى حيز الوجود يوم 2 مارس، معتبرا في تصريحات لقناة الجزيرة الفضائية أن المجالس المحلية التي رشحت في السابق الأعضاء هي صاحبة الحق في استبدالهم أو تعليق عضويتهم أو ترشيح بديل عنهم، لافتا إلى أن المجلس الوطني كتب تعهدات على أعضائه بأن عليهم إحضار ترشيحهم من المجالس المحلية بعد تحرير مدنهم، و"هذا دليل على أنها صاحبة الحق في اختيار من يمثلها في الوطني المؤقت".

من جهته قال مادى الشويهدى، وهو أحد أبرز الداعين للاعتصام ضد الانتقالي، إنهم خرجوا لتصحيح مسار الثورة الذى انحرف به المجلس برئاسة مصطفى عبد الجليل، مشيرا إلى أنه "عندما استجاب المجلس المحلى في بنغازى لمطالب المعتصمين وجمد عضوية أعضاء المدينة في المجلس الانتقالي، صرح رئيس المجلس الانتقالي برفضه لقرار التجميد".

0 commentaires:

Publier un commentaire

 
MA Tunisie © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum