المجلس الانتقالي الليبي يطلب رسمياً تمديد مهلة "الناتو" حتى نهاية العام / لضمان أمن الليبيين وعدم تسرب الأسلحة


طلب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبدالجليل اليوم الأربعاء من الحلف الأطلسي تمديد مهمته في ليبيا حتى نهاية العام "على الأقل". 
وقال عبدالجليل في افتتاح اجتماع مع القيادات العسكرية لحلف الأطلسي "الناتو" في الدوحة "نحن نطمح بان يستمر الناتو في حملته حتى نهاية العام على الأقل خدمة لنا ولدول الجوار ولدول الجنوب".وأكد عبدالجليل أن الهدف من هذا التمديد للمهمة الأطلسية هو "لنضمن عدم تسرب الأسلحة الى تلك الدول ولنضمن أمن وأمان الليبيين من بعض فلول القذافي الذين فروا الى دول الجوار".كما شدد عبدالجليل على سعي المجلس بمعاونة الناتو الى "تطوير المنظومة الدفاعية والأمنية الليبية".وشكر عبدالجليل الحلف الأطلسي قائلا إنه لولا تدخله لما تمكن الثوار من الانتصار على نظام القذافي.وقال "نحن مدينون للمجتمع الدولي بالشيء الكثير من خلال ذلك القرار الشهير الذي اتخذ لحماية المدنيين في ليبيا واتخاذ الوسائل اللازمة لهذا الغرض، وأوكل هذا الأمر إلى الناتو وانضم إليه الكثير من الأشقاء والأصدقاء وشكلوا خير معين لقوانا على الأرض".وأضاف "نحن نقول بعد الله سبحانه ما كان لثوارنا أن يحققوا هذا النصر على الأرض لولا المساعدة الكثيرة التي قدمها الحلف... لقد حمى المدنيين من بطش القذافي وأعوانه ومرتزقته".وعلى صعيد آخر قال رئيس المجلس العسكري في العاصمة الليبية طرابلس، عبد الحكيم بالحاج، إن الدولة التي يَطمح إليها الليبيون هي دولة ديمقراطية تعددية. واعتبر بلحاج في مقابلة مع "العربية" أن ما أعلنه رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبدالجليل عن أن الإسلام مصدرُ التشريع هو أن يكون القانون المدني مُستمَدا من الدين الإسلامي.

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

شاهد البث المباشر

 
BOUGHRARA NEWS © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum