المركزية النقابية تراقب بقلق شديد صعود الاسلاميين في العمل النقابي


انتخابات حاسمة في قطاع التعليم لتجديد النقابات الاساسية وسط اجواء ساخنة جدا وتوقعات باكتساح الاسلاميين لربع المقاعد:

1- حالة استنفار قصوى في صفوف الماسكين الحاليين بنقابات التعليم خوفا من اختراق الاسلاميين لمكاتب النقابات الاساسية
2- الاتحادات الجهوية تمتنع عن قبول الانخراطات الجديدة في الوقت الحالي-او تماطل في إتمامها- خوفا من ان يكون اصحابها من الاسلاميين تحت تعلة ان اي مطلب انخراط جديد يجب ان يقدم قبل شهر من الانتخابات والحقيقة ان القانون يسمح بامكانية الانخراط حتى قبل 72 ساعة من يوم الانتخاب.
3- عضوا المركزية سامي الطاهري وحفيظ حفيظ ورغم انتهاء علاقتهما رسميا بنقابات التربية الا انهما يشرفان لحظة بلحظة على كل عمليات الانتخاب في مختلف ربوع الجمهورية
4- حملة تشويه منظمة تستهدف كل مرشحي التيار الاسلامي تناولت حتى الاعراض الشخصية وتلفيق القصص وترويج الاشاعات.
5- احد النقابيين الكبار يصرح لكاتب عام جهوي: "النهضة فيروس فتاك لو امتد الى الاتحاد فسيهلكه وعلينا التصدي له بكل السبل"!!! النقابي "الكبير" طلب من المسؤول الجهوي نشر فكرة ان النهضة باعتبارها حزبا حاكما لا يمكن لها ان تكون في الاتحاد!!!لم يقل هذا المسؤول للاسف لماذا قبل بدخول التجمعيين خلال 20 سنة وعمل معهم ونسق معهم بل ورضي بان يكون 16 كاتبا عاما جهويا اعضاء بارزين في التجمع المنحل سواء في مجالس النواب او مجالس المستشارين او المجلس الاقتصادي والاجتماعي.
6- التحالفات بين اليسار والناصريين والبعثيين واتباع بعض الاحزاب-التجديد/الديمقراطي التقدمي- هشة جدا رغم اتفاقهم على وجوب التصدي لدخول الاسلاميين لنقابات التعليم واتهامات متبادلة بالخذلان والازدواجية بعد نتيجة كل انتخابات.
7- لجوء اغلب القائمات الى عامل القرابات العائلية والقبلية والعلاقات الشخصية اضافة الى العزف على فزاعة الاسلاميين عوضا عن تقديم برامج انتخابية مقنعة.
8- مديرو المؤسسات التربوية الذين عينتهم النقابات هذه السنة يمارسون ضغوطا كبيرة على المربين بالترهيب تارة وبالترغيب تارة اخرى لاجبارهم على التصويت لقوائم منافسة للاسلاميين!!! المديرون سمحوا لمرشحي القوائم "الصديقة" بالتغيب عن العمل مقابل القيام بحملاتهم الانتخابية واجراء اتصالاتهم بالمربين والقيام بزياراتهم الدعائية للمؤسسات.
9- اعضاء النقابات الحالية ورغبة منهم في البقاء يقومون بتوزيع الوعود والاحلام والاماني يمنة ويسرة على المنخرطين وخاصة المعنيين بحركة النقل والحالات الانسانية وتقريب الازواج وتعيين المديرين الجدد والاحالة على العمل الاداري ومسالة المنحة الجامعية لابناء رجال التربية والاعفاء من العمل الدوري.
10- التجاذب الحاد الذي يرافق اجواء الانتخابات جعل اطرافا اخرى كالادارات الجهوية وجمعيات مدنية واحزابا سياسية ونقابات اخرى كنقابة العملة ونقابة الاداريين ونقابة اعوان المخابر ونقابة القيمين تدخل على الخط لنصرة قائمات بعينها ومربون يقولون صراحة بانهم حتى ولو فاز اسلاميون في نيل مقاعد فانهم لن يعترفوا بهم كممثلين لهم!!!

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

شاهد البث المباشر

 
BOUGHRARA NEWS © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum