بعد ان استهزأ بتضحيات سنوات الجمر وعارض صرف تعويضات للمتضررين: سمير بالطيب او المناضل اللامع الذي دك حصون نظام السابع!!!


 فيما يلي "بطاقة عدد 7" الخاصة بقائمة "نضالات" الاستاذ الثوري سمير بالطيب خلال سنوات الدكتاتورية والاستبداد :

- السجن: ............................................ صفر
- التعذيب: ........................................... صفر
- الايقاف التحفظي: ................................ صفر
- محاكمة سياسية: ............................... صفر
- المنع من السفر:.................................. صفر
- المنع من التنقل: ................................ صفر
- المراقبة الادارية: ................................. صفر
- المنع من العمل: ................................ صفر
- المنع من الكتابة الصحفية :.................... صفر
- المنع من الترشح للانتخابات: ................. صفر
- الحرمان من استخراج جواز سفر:............. صفر
- المنع من النشاط الجمعياتي: ................ صفر
- المنع من التنظم الحزبي: ...................... صفر
- الهرسلة اليومية: ................................ صفر
- التنصت الهاتفي: ................................ صفر
- الاتهام بجرائم حق عام مفبركة: .............. صفر
- مقالات وكتابات منددة بنظام بن علي: ...... صفر


وهذه بطاقة التضحيات الجسام التي اقدم عليها غاندي حزب التجديد سمير بالطيب:

- وافق يوم 13 جانفي على حكومة وحدة وطنية تحت حكم بن علي.
- قبل بمشاركة رئيس حزبه احمد ابراهيم في حكومة محمد الغنوشي.
- لم يعارض تزكية زعيم حزب التجديد-الشيوعي سابقا- الراحل محمد حرمل لترشح بن علي في 3 دورات رئاسية كما كان صوته خافتا جداااا عند الاستفتاء على التمديد لبن علي في 2002..
- عارض بشدة خلال سنوات 1992 و1993 و1994 حملة المنصف المرزوقي عندما كان هذا الاخير في رابطة حقوق الانسان وهي الحملة التي سعت الى ابراز فظاعات بن علي ضد الاسلاميين
- وافق على الاطاحة بالمرزوقي من الرابطة لاسكات صوته المندد ببن علي.
- وافق على مبدا حظر حركة النهضة واستئصال الاسلام السياسي بالقوة سنة 1991 ولم يعارض الا اسلوب الاستئصال فقط حيث كان ينادي بان تكون طريقة المنع مقبولة لدى الدوائر الحقوقية الغربية.
- ساند اليسار الفرنسي الذي رفض فرض عقوبات على نظام بن علي بسبب سجله في مجال حقوق الانسان لا لشيء الا لخوفهما المشترك من عودة الاسلام السياسي.
- كان يعتبر ان خطر الاصولية الدينية اكثر تهديدا لتونس من خطر الاستبداد السياسي!!
- ايد انقلاب العسكر في الجزائر على نتائج الانتخابات واعتبر ان نظاما بديمقراطية ضعيفة وناقصة افضل من نظام ديقراطي يؤدي الى وصول الاسلاميين الى الحكم.
- أيد الانقسام الذي احدثه محمد الكيلاني في صفوف حزب العمال الشيوعي ولم يعارض حملة الملاحقات التي تعرض لها الاخير.

- عارض بشدة ترشح العميد بشير الصيد لا لشيء الا لان الاسلاميين ناصروه خلال دورتين.
- اعترف بجميع نتائج الانتخابات التشريعية التي شارك فيها حزبه خلال حكم بن علي ولم يقاطع ايا منها.
- لم يسبق لحزبه ان عارض بن علي مرة واحدة اثناء مداولات مجلس النواب خلال 18 سنة وخلال الثلاث سنوات الاخيرة من حكم المخلوع كان يعبر عن موقفه الثوري بالاحتفاظ بصوته وعدم التصويت!!!
- عارض بشدة انضمام حزب التجديد الى هيئة 18 اكتوبر للحقوق والحريات التي بعثت سنة 2005 من طرف احزاب واطراف معارضة لبن علي بسبب وجود بعض الاسلاميين فيها وهو ما اعتبره البعض خطا قاتلا اذ تبين ان كل من رفض الانضمام لتك الهيئة كان بطريقة او باخرى يراهن على ان يبدأ بن علي بالاصلاح من داخل النظام نفسه.
- من بين المنادين بفكرة التمويل العمومي للاحزاب وهي فكرة استغلها نظام بن علي لتدجين الاحزاب المعارضة ولربطها بمصالح النظام اذ لا يعقل ان بن علي سيمنح حزبا ما مئات الالاف من الدينارات لتمويل انشطته وحملته الانتخابية ولاصدار صحيفة وتغطية اجتماعاته الا اذا ضمن ولاء ذلك الحزب ولاء ظاهرا او خفيا.
- تزعم خلال وجوده بالهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة غير المنتخبة حملة اقصاء كل الاصوات المعارضة رافعا شعار بان القرارات يجب ان تتخذ بالاغلبية اذا تعذر الاجماع في حين نراه الان يعارض هذا المبدا بالمجلس التاسيسي بالرغم من انه هيئة منتخبة!!!
- عارض منع التجمعيين من الترشح للانتخابات الماضية ويعارض سن قانون بالمجلس التاسيسي في نفس الغرض.
- استفاد خلال وجوده بوحداث البحث العلمي التي يشرف عليها يساريون اكاديميون مقربون من الحكم بعديد الامتيازات كالسفر الى الخارج عديد المرات والترقيات المهنية السريعة.
- منخرط بالكامل -بحكم موقعه كممثل للاساتذة في كلية الحقوق والعلوم السياسية في انشطة نقابة اساتذة التعليم العالي الموالية للخط الجرادي ولم نسمعه يوما ينتقد البيروقراطية النقابية او الفساد المالي الذي ينخر الاتحاد.

استاذ سمير، قد لا نعدك بالاستجابة لمطلبك القاضي بحرمان من تضرروا من قمع بن علي من نيل تعويضات ولكن نعدك في المقابل بان اسمك لن يكون مكتوبا في سجلات المناضلين الصادقين وكتب التاريخ الصحيحة!

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

شاهد البث المباشر

 
BOUGHRARA NEWS © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum