تونس: تغيير كل الوزراء ما عدا وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي

أكد لنا القيادي في... حزب المؤتمر من أجل الجمهورية سمير بن عمر وممثل حزبه في المجلس التأسيسي أنّ التغييرات في الحقائب الوزارية ستشمل كل الوزارات ما عدى وزارة الدفاع التي سيحتفظ بها على ما يبدو عبد الكريم الزبيدي.

وأكد لنا بن عمر أنّ وزير الداخلية الحالي الحبيب الصيد سيقع تعويضه بوزير آخر من حركة التهضة، دون أن يكشف عن مرشح النهضة لهذا المنصب الحساس.

وأقر بن عمر بأن حركة النهضة ستستأثر بوزارات السيادة، دون أن يكشف عن أسماء بعينها. ومن المتوقع أن تمسك النهضة بحقيبة الداخلية والخارجية والعدل.

من جهته، أعلن نور الدين البحيري عضو المكتب السياسي للنهضة أن تشكيلة الحكومة ستعلن بعد تعيين رئيس الوزراء، رافضا الإفصاح عن أية تسميات.

وتمّ بالأمس الاتفاق على تقاسم الرئاسيات بين حركة النهضة والمؤتمر من أجل الجمهورية ورئاسة المجلس التأسيسي.وسيقع ترشيح مصطفى بن جعفر زعيم التكتل لرئاسة المجلس التأسيسي، وسيتم ترشيح منصف المرزوقي لرئاسة الدولة، الذي سيقوم فيما بعد بتعيين حمادي الجبالي الأمين العام الحالي لحركة النهضة رئيسا للوزراء لتشكيل حكومة جديدة.

من جهة أخرى، أسّر لنا أحد قياديي حركة النهضة أن حكومة المقبلة ستضم عنصران أو وزيران فقط من حكومة الباجي القائد السبسي الوزير الأول الأسبق وهما عبد الكريم الزبيدي وزير الدفاع الوطني ومصطفى كمال النابلي محافظ البنك المركزي.

وأوضح ذات المصدر صباح اليوم الثلاثاء على هامش أشغال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني التأسيسي أن أطراف اللجان الثلاث التي تم تشكيلها بخصوص التفاوض حول الرئاسات الثلاث (رئاسة الجمهورية والمجلس التأسيسي ورئاسة الحكومة) قد أجمعت على الوفاق الحاصل على وزير الدفاع الوطني الحالي بعد العمل الإيجابي الذي قام به طيلة الفترة الماضية.

وبخصوص محافظ البنك المركزي التونسي فقد اقتصر تصريح محدثنا على التلميح للحفاظ عليه من دون الخوض في تفاصيل أخرى.

ووافقه قيادي آخر من الحركة على أن أكثر من 90% من حكومة الائتلاف الوطني ستشهد دخول وجوه جديدة مؤكدا أنه سيتم الإبقاء على وزير الدفاع الوطني ومحافظ البنك المركزي التونسي الحاليين.

وأعلن نفس المصدر اليوم أن الحكومة الجديدة سيقع الإعلان عنها في غضون بضعة أيام وليس أسابيع على عكس ما حصل بخصوص الرئاسات الثلاث رافضا الإجابة عن سؤالنا بخصوص عدد الحقائب الوزارية التي تحصلت عليها حركة النهضة مشيرا، إلى أنه من غير اللائق ولأخلاقي تسريب معلومات قبل أن يعلن عنها رئيس الحكومة الجديد حمادي الجبالي.

وتجدر الملاحظة أن ممثل حركة النهضة عبد اللطيف بن مكي سبق له وأعلن مساء أمس خلال حوار تلفزي مباشر على القناة الوطنية الأولى عن حصول الحركة على حقائب الداخلية والخارجية والعدل.

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

شاهد البث المباشر

 
BOUGHRARA NEWS © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum