ممثل وزارة الداخلية: 8457 موقوفا خلال شهر أكتوبر


تونس (وات ) - مثل الوضع الأمني العام وحصيلة  عمل قوات الأمن الداخلي خلال الانتخابات وكذلك فحوى الملتقى السنوي للهيئة الاستشارية الدولية للبحث والانقاذ، بالإضافة  إلى استعراض مخلفات الأمطار في بعض المناطق، أبرز محاور  مداخلات كل من ممثل وزارة الداخلية وعدد من إطارات مختلف  الإدارات العامة لقوات الأمن الداخلي.

وأفاد هشام المؤدب ممثل وزارة الداخلية خلال اللقاء الدوري  الاعلامي لخلية الاتصال بالوزارة الأولى الذي انتظم صباح اليوم  الثلاثاء بقصر الحكومة بالقصبة، أن انتخابات المجلس الوطني  التأسيسي انتهت دون تسجيل أي مشاكل أمنية، وذلك بفضل تضافر  جهود مختلف الوحدات الأمنية خاصة منها الحماية المدنية  والحرس الوطني وإدارة المرور والادارة العامة للأمن العمومي،
وأشار إلى أن الشرطة الفنية قامت باستخراج 600 ألف بطاقة  تعريف وطنية لتأمين قيام المواطنين بواجبهم الانتخابي منذ  شهر فيفري الماضي وهو ضعف العدد المسجل خلال نفس الفترة من  السنة الماضية.
وأعلن على صعيد آخر أن عدد الموقوفين ارتفع خلال شهر أكتوبر  الماضي ليبلغ 8457 موقوفا مقابل 7028 في شهر سبتمبر، فيما  بلغ مجموع الموقوفين منذ شهر فيفري 2011 الى غاية اليوم 40603 موقوفين. يذكر أن 17046 ممن تم إيقافهم هم من المفتش  عنهم.   وأوضح النقيب محمد علي العروي أن قوات الأمن الداخلي والجيش  قامت بتأمين كامل الحدود ونقاط العبور وتمكنت خلال الأشهر  التسعة الأخيرة من حجز حوالي 100 مسدس و300 بندقية صيد و23  كلغ من المتفجرات و20 قنبلة يدوية بالاضافة إلى وثائق السفر  المدلسة وكميات كبيرة من العملات الوطنية والصعبة.
ومن جهته صرح رئيس خلية العلاقات العامة بالحماية المدنية  النقيب منجي القاضي أنه عقب تهاطل الغيث النافع بعديد الولايات قامت عناصر الحماية المدنية في اليوم الأول ب 250  عملية تدخل لضخ المياه خارج المنازل والمحلات التجارية.
وأضاف أنه تم إنقاذ 12 نفسا بشرية فيما تم تسجيل 3 حالات  وفاة في زغوان، مشيرا إلى انعقاد لجنة وطنية دائمة لمجابهة  الكوارث وتنظيم النجدة هدفها الأساسي تعزيز الادارات الجهوية  للحماية المدنية بالامكانيات المادية والبشرية وتنسيق جهود  الإغاثة.   وقال إن قرار منظمة الأمم المتحدة بعقد ملتقى الهيئة الاستشارية الدولية للبحث والانقاذ يومي 25 26 أكتوبر  الماضي بتونس، كان تكريما للثورة التونسية واعترافا بدور  الحماية المدنية والشعب التونسي في سبيل اغاثة اللاجئين  الليبيين.
ودعا كل من ممثلي إدارة حرس المرور المقدم شكري الرياحي وإدارة شرطة المرور الرائد سفيان الزعق، المواطنين إلى  ملازمة الحذر خلال عطلة نهاية الثلاثي الأول وعطلة العيد  والتقيد بقانون المرور وعدم المجازفة بالتوغل في أماكن  تجمع مياه الأمطار، مؤكدين تكثيف الإدارتين لعملهما واتخاذهما  جملة من الإجراءات والحملات التوعوية من أجل عطلة آمنة.
ومن ناحيته أفاد ممثل الادارة العامة لوحدات التدخل عادل  الخياري أنه تم تجنيد إمكانيات مادية وبشرية كبيرة لانجاح  الموسم الرياضي الحالي الذي تقرر لعبه بحضور الجمهور، داعيا  جميع مكونات المجتمع المدني والأطراف المتدخلة في الشأن  الرياضي والاعلام إلى تأطير المشجعين والقيام بحملات تحسيسية  لإنجاح الموسم الرياضي.

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

شاهد البث المباشر

 
BOUGHRARA NEWS © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum