منتوجات جديدة للارتقاء بأداء قطاع التامين

تونس (وات)

ستطلق شركات التأمين التونسية قريبا منتوجات جديدة بهدف الاستجابة إلى حاجيات المؤمنين والارتقاء بأداء هذا قطاع التامين الذي يعد الحلقة الضعيفة في الاقتصاد التونسي (77ر1 بالمائة من الناتج الداخلي الخام).وأفاد السيد كمال الشيباني، المندوب العام للجامعة التونسية لشركات التأمين في حديث خص به (وات)، ان من بين المنتوجات التي سيتم تطويرها، تلك المتعلقة بالتأمين الصغير.
وأوضح ان وزارة المالية شرعت بعد في إجراء الدراسة الخاصة بهذا المنتوج الجديد بالتعاون مع الجامعة التونسية لشركات التأمين والهيئة العامة للتامين ليتم تسويقه في موفى سنة 2011.
ويتوجه هذا المنتج، المتلائم مع الأشخاص الذين لا يمكن تأمينهم، إلى ذوي الدخل الضعيف سواء في الوسط الريفي أو الحضري أو شبه الحضري أو الجماعات.
وأكد ان الظرف الحالي لتونس ما بعد الثورة، يعتبر ملائما لإطلاق التأمين الصغير وتطويره مضيفا أن هذه التجربة نجحت في عديد البلدان التي مرت بظروف صعبة.
وتهم منتوجات التامين الصغير خاصة التامين على الحياة والصحة والعجز الإعاقة وحصيلة المواسم الفلاحية والمخاطر المهنية والملكية.
ولدى تطرقه إلى التأمين على الحياة، الذي يظل من وجهة نظر المهنيين، الحلقة الأضعف في سلسلة نشاط التأمين في تونس، ابرز المندوب العام للجامعة، الجهود المبذولة بهدف تحسين جودة الخدمات والنهوض بها وتوفير منتوجات أكثر تطورا وتقدما.
وأعلن في هذا الصدد، عن قرب إحداث ثلاثة هياكل متخصصة في مجال التأمين على الحياة، وهي "ستار للتأمين على الحياة" و"اللويد للتأمين على الحياة" وأخرى ستتولى إحداثها ثلاث تعاونيات وهي، تعاونية التامين للتعليم وتعاونية "الاتحاد" للتأمين والصندوق التونسي للتأمين التعاوني الفلاحي (كتاما).
ويعد عقد التأمين متعدد الاخطار السكن منتوجا جديدا سيقع إطلاقه نهاية سنة 2011 من قبل شركات التامين التونسية. ويؤمن هذا المنتج السكن ومحتوياته.
ويشمل السكن خاصة، المحلات وما يتبعها والشبكات وكل ما يشمل التهيئة الداخلية والجدران والشرفات والصحون اللاقطة والاسيجة والأبواب والبوابات.
ويبقى استغلال هذا المجال، حسب المسؤول، دون المستوى المطلوب لا سيما وان الرصيد العقاري بلغ سنة 2009 ما يقارب 9ر2 مليون مسكن.
وتبدو آفاق التأمين الإسلامي طيبة كما أكد الشيباني، معلنا عن اطلاق بنك الزيتونة بداية 2012 لمنتج "تكافل" و "اعادة تكافل".
ويعتبر هذا المنتج بمثابة تأمين تعاوني،اذ ان المكتتبين في عقد التامين يتعاونون فيما بيهم. ويدفع كل منهم حصته لمساعدة من هم في حاجة إليها. ويقع في إطار هذا المنتج تقاسم الخسائر والديون.

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

شاهد البث المباشر

 
BOUGHRARA NEWS © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum