في أول واقعة منذ الإطاحة بـ"بن علي" إيقاف أسبوعية "الصدى" التونسية بسبب خطها التحريري المزعج للحكومة

تونس – منذر بالضيافي
أعلن اليوم الخميس في تونس عن إيقاف أسبوعية "الصدى" التي تصدر عن مجموعة دار الصباح، التي كان يملكها صخر الماطري، صهر الرئيس السابق، وتحولت بعد الثورة ملكيتها إلى الدولة التونسية.
وأكد الصحافي صالح عطية، رئيس تحرير جريدة الصدى، لـ"العربية نت" أنه "تم إعلامه اليوم من قبل المتصرف القضائي، الذي عينته الجهات الرسمية للإشراف على تسيير مؤسسة في دار الصباح، بقرار توقيف الجريدة التي يشرف عليها".

وأرجع عطية سبب إيقاف الجريدة التي عاودت الصدور منذ شهرين ونصف بعد توقف دام خمسة سنوات إلى "أن خطها التحريري أزعج الحكومة والدوائر القريبة منها".


وأضاف "أنه تلقى في مناسبات عديدة ملاحظات من المسؤول الإداري الحكومي الذي يشرف على المؤسسة، حول بعض المواضيع التي تم نشرها". وترجع إدارة دار الصباح سبب توقيف الصحيفة إلى محدودية التوزيع والمبيعات أي إلى أسباب مادية.


وتجدر الإشارة إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها توقف جريدة عن الصدور بعد ثورة 14 يناير 2011 بتونس. وقد عرف المشهد الإعلامي التونسي صدور العديد من العناوين خلال الفترة الأخيرة.

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

شاهد البث المباشر

 
BOUGHRARA NEWS © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum