كمال الجندوبي: "تونس قادرة على كسب التحدي والمرور بأمان الى انتخابات بمواصفات عالمية"







اكد كمال الجندوبي رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ان "كل المؤشرات تدل على أن التونسي استرجع ثقته في المسار الانتخابي" ملاحظا ان الوضع الراهن يشير الى أن تونس "قادرة على كسب التحدي والمرور بأمان الى انتخابات بمواصفات عالمية تضرب فيها موعدا مع التاريخ".

وأبرز خلال ندوة صحفية عقدت صباح الجمعة بالعاصمة للوقوف على اخر المستجدات المتعلقة بالمسار الانتخابي حرص الهيئة على توفير كل الامكانات والضمانات لانجاح الانتخابات المرتقبة مبينا أن العدد الجملي للناخبين الذين قاموا بالتسجيل او اختيار مكتب الاقتراع بلغ 4 مليون و439 الف و527 ناخب وناخبة مقسمين الى 4 مليون و100 الف و812 ناخب وناخبة في تونس و338 الف و715 في الخارج.

واوضح بخصوص مكاتب الاقتراع انها تتوزع على 7 الاف و213 مكتب اقتراع في تونس و479 مكتبا بالخارج سيعمل فيها50 الف عون وقع تكوين 25 الف منهم أما البقية فهم بصدد التكوين.

وفيما يتصل بالتونسيين الذين لم يتمكنوا من التسجيل وإختيار مكتب الاقتراع افاد رئيس الهيئة انه تم احداث قرابة الف مكتب اقتراع اضافي وتنظيم حملات تحسيسية على مدى الايام المقبلة تستهدف هذه الشريحة قصد حثها على الاقتراع.

وبين ان عدد المترشحين للمجلس الوطني التأسيسي بلغ 11 الف و686 مترشحا ومترشحة استأثرت فيها الفئة العمرية الأقل من 40 سنة بالنصيب الاوفر بنسبة 56 بالمائة ثم الفئة العمرية بين 40 و50 سنة بنسبة 25 بالمائة.

واكد ان عدد القائمات التي تقدمت بمطالب ترشح للانتخابات بلغ الف و621 قائمة موزعة على كامل الدوائر تمت الموافقة على الف و 521 قائمة اي بنسبة 94 بالمائة انقسمت الى 660 قائمة مستقلة و827 قائمة حزبية و34 قائمة ائتلافية مشيرا الى ان نسبة الرجال رؤساء القوائم بلغت 94 بالمائة فيما لم يحظ العنصر النسائي الا ب6 بالمائة.

واشار الى انه في اطار التحسيس باهمية العملية الانتخابية وتبسيط كل الاجراءات المتعلقة بها وقع اعتماد الارساليات القصيرة لتمكين الناخب من معرفة مكتب الاقتراع اضافة الى بعث مركز نداء سيعمل على الاجابة على كل الاسئلة المتعلقة بعملية التصويت.

وفيما يتعلق بمسألة الملاحظين أوضح كمال الجندوبي أن عدد المطالب التي وردت على الهيئة فاقت ال10 الاف مطلب في تونس تم اعتماد 5 الاف و143 منها فيما تقدمت 11 منظمة تونسية من جهتها بمطالب في الغرض مضيفا بان عدد الاجانب الذين تقدموا بمطالب ملاحظين كانت في حدود الالف تم اعتماد 533 منهم الى اليوم الى جانب 15 منظمة أجنبية.

وبين أن عدد الصحفيين المنتظر حضورهم لتغطية الانتخابات سيكون في حدود الالف و500 صحفي موضحا أنه الى حد الان وقع اعتماد 351 صحفي تونسي و136 صحفي أجنبي .

كما استأثرت الاجراءات اللوجيستية المتعلقة بمكاتب الاقتراع بحيز هام من الندوة حيث افاد بوبكر بالثابت الكاتب العام للهيئة أنه تم تركيز مخزن مركزي و27 نقطة خزن موزعة على كامل الدوائر الانتخابية مبينا انه تم تاثيث هذه المكاتب ب26 الف و730 خلوة و9 الاف و600 صندوق اقتراع الى جانب 82 الفا و145 ختما بلاستيكيا ذي استعمال ورقم وحيد. وقد خصصت 9 رحلات جوية وعدد كبير من السفرات البرية لنقل هذه المعدات.

وتم خلال الندوة عرض ومضات تلفزية تحسيسية منها ما عرض ومنها ما سيتم عرضه خلال الايام القادمة اضافة الى نماذج من بطاقات الملاحظين والصحافيين وأعضاء المكاتب التي سيقع اعتمادها في العملية الانتخابية.

كماتم توزيع نموذج لبطاقة الاقتراع التي سيتم اعتمادها في الانتخابات مع شرح تفصيلي للعملية الانتخابية من قبل نائبة رئيس الهيئة سعاد التريكي القلعي التي بينت انه سيتم تنظيم عملية تصويت بيضاء يوم الاحد المقبل بمدرسة نهج الهند بالعاصمة.

وتمحورت تدخلات الحاضرين بالخصوص حول الاحتياطات الامنية التي تم اتخاذها والتجاوزات التي تم رصدها اضافة الى المال السياسي للاحزاب والتغطية الاعلامية خلال الحملة الانتخابية.

وتم بالمناسبة تقديم دليل اجراءات الاقتراع والفرز الذي أعدته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فضلا عن التقرير الاول لشهر سبتمبر الذي اعدته وحدة مراقبة وسائل الاعلام صلب الهيئة.

(وات)-

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

شاهد البث المباشر

 
BOUGHRARA NEWS © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum