وات / حسب دراسة لمنظمة الصحة العالمية...نصف التونسيين يعانون من اضطرابات نفسية


تونس (وات) - تحتفل تونس يوم 14 اكتوبر الجاري باليوم العالمي للصحة النفسية تحت شعار "الصحة النفسية مسؤولية الجميع".

واكدت دراسة كانت اعدتها المنظمة العالمية للصحة سنة 2005، ومنع النظام البائد نشر نتائجها للعموم، ارتفاع اعداد المصابين باضطرابات نفسية في تونس من يوم الى اخر وفق ما افادت به الدكتورة ريم غشام رئيسة الجمعية التونسية للطب النفسي.

وتشير هذه الدراسة الى ان نصف التونسيين يعانون من اضطرابات نفسية من بينهم 37 بالمائة مصابون بالاكتئاب النفسي والقلق.

كما اظهرت العديد من الدراسات المنجزة على الصعيد الوطني في اطار نشاط مؤسسات الصحة العمومية فى الخطوط الامامية، ان نسبة اضطرابات الصحة النفسية تتراوح  بين 30 و50 بالمائة من مجموع الوافدين على هذه المراكز من بينهم 28 بالمائة مصابين بحالات الاكتئاب النفسي و20 بالمائة يعانون من القلق والاضطرابات النفسية البدنية.

وذكرت الدكتورة غشام ان اختيار شعار"الصحة النفسية مسؤولية الجميع" للاحتفال باليوم العالمي للصحة في تونس هذه السنة يتماشى مع تحرر التونسي وانعتاقه بعد اكثر من 20 سنة من التبعية والخضوع التام لنظام مستبد ومن ثمة التخلص كليا من حالة الصمت التي دامت طويلا.

وبينت انه لم يعد بالامكان اليوم التعرف على المواطن التونسي الذى بات يبحث عن تاكيد هويته الوطنية والعربية الاسلامية وعن مرجعياته وهو في حاجة الى دليل جديد يثق به حقا.

وفي سياق متصل تنظم وحدة النهوض بالامراض النفسية المنضوية تحت اشراف الادارة العامة للصحة بوزارة الصحة العمومية يوم 14 اكتوبر الجاري بتونس العاصمة ملتقى علمي تحت شعار"الصحة النفسية مسؤولية الجميع" وذلك بالتعاون مع المنظمة العالمية للصحة والجمعية التونسية للطب النفسي.

وستمثل هذه التظاهرة مناسبة لطرح العديد من الاسئلة والاشكاليات ذات العلاقة بموضوع الصحة النفسية ومنها/الثقافة والصحة النفسية في تونس/ و/طب النفس والامراض النفسية/ و/ مقاربة منظمة الصحة العالمية في التكفل بالاضطرابات النفسية/ وذلك بحضور مجموعة من الخبراء التونسيين والدوليين.

وعلى الصعيد الدولي، اختارت المنظمة العالمية للصحة الاحتفال  بهذا اليوم تحت شعار"لنستثمر في الصحة النفسية".

وتهدف هذه التظاهرة الى تحسيس العموم بالمسائل المرتبطة بالصحة النفسية واتاحة الفرصة لهم للحديث عن الاضطرابات النفسية بالاضافة الى التشجيع على الاستثمار في خدمات الوقاية والتعريف بها والترويج لعلاج هذا المرض على اعتبار تواضع الموارد المالية والبشرية المخصصة للامراض النفسية خاصة في الدول الفقيرة حيث يعد بعضها اقل من مختص واحد في الصحة النفسية لكل مليون ساكن.  وفي تونس يبلغ العدد الجملي لاطباء الصحة النفسية 212 طبيبا.



0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

شاهد البث المباشر

 
BOUGHRARA NEWS © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum