أول رحلة للحجيج يوم 17 أكتوبر



فتح  أول أمس قصر المعارض بالكرم شبابيكه لإتمام إجراءات السفر للمتوجهين الى البقاع المقدسة بالنسبة الى موسم سنة 1432 هجري الموافق لـ 2011 ميلادي حيث تتواصل عمليات التسجيل الى يوم الأحد 16 أكتوبر الجاري بدخول الغاية بالنسبة لولاية تونس فيما فتحت شبابيك إتمام إجراءات السفر بالنسبة الى بقية الولايات يوم الاثنين 3 أكتوبر لتتواصل الى يوم 16 أكتوبر الجاري. وتجدر الإشارة الى أن عدد الحجيج لهذا الموسم يبلغ 10 آلاف و374 حاج علما ان عددهم خلال الموسم الفارط قد بلغ 9 آلاف حاج مع الإشارة الى ان تكلفة الحج هذه السنة تم تحديدها بـ 6.102.500 دينار اضافة الى المنحة السياحية.
وحسب ما أفادنا به مصدر مطلع  بوزارة الشؤون الدينية فإن الوزارة تعمل على إحكام إجراءات الاستعداد لموسم الحج الحالي بإعداد الإجراءات اللازمة لتأمين سفر الحجيج ذهابا وإيابا وصولا الى توفير السكن اللائق وضمان الخدمات المناسبة لفائدتهم.
كما استعادت وزارة الشؤون  الدينية الحصة التي كانت مخصصة للحجيج  التونسيين في المواسم الماضية  بما في ذلك بمنى  وعرفات علما ان الوزارة قامت بكراء عمارات قريبة من الحرم  تعوّد الحجاج التونسيون الاقامة بها الى جانب  توفير مخيم لائق  بمنى واتباع  نظام في السفرات  يعتمد على نقل الحجيج وانتظارهم على عين المكان لتفادي  تشتت الحجيج خلال اداء  مناسك الحج.
وافادنا المصدر ذاته ان اول رحلة الى البقاع المقدسة ستنطلق يوم 17 اكتوبر الجاري وقد  خصصت وزارة الشؤون  الدينية  خلال  هذا الموسم  89 مرشدا ومرشدة دينية.
وتجدر الاشارة  الى ان  تكلفة الحج بالنسبة الى الموسم الحالي قد شهدت زيادة بنحو 500 دينار.
اجراءات السفر
ويتعين على المرسمين بقائمات الحجيج الاتصال بالمراكز المعنية التي فتحت ابوابها أول أمس لاتمام الاجراءات المطلوبة بما في ذلك اقتطاع تذاكر السفر على ان يكون كل فرد منهم مصحوبا بجواز سفره الشخصي الذي  يجب ان يكون صالحا الى غاية 15 ماي 2012 والملف الطبي و9 صور شمسية  حديثة ونسخة من بطاقة التعريف الوطنية.
ويذكر  ان المدة التي يقضيها الحاج بالبقاع المقدسة لا تتجاوز الثلاثة أسابيع.
ولتفادي أي إشكالات تنظيمية قد تطرأ على موسم الحج، تعلم وزارة الشؤون الدينية في بلاغ أصدرته امس كافة التونسيين الراغبين في أداء مناسك الحج  أن شركة الخدمات الوطنية والإقامات هي الجهة المسؤولة التي تتولى تنظيم عملية الحج من إقامة ونقل وإعاشة بالبقاع المقدسة وتذكر وزارة الشؤون الدينية إلى أن سفارة المملكة العربية السعودية في تونس لن تمنح تأشيرات حج الا لفائدة الشركة وفقا للاتفاقية المبرمة بين وزارة الشؤون الدينية ووزارة الحج السعودية وتؤكد أن الخدمات المقدمة بكل من منى وعرفات تنحصر في الحجيج المنضوين تحت مظلة البعثة التونسية دون سواهم وذلك اعتبارا لمحدودية طاقة استيعاب المواقع المذكورة خاصة بعد ان  استوفت الدولة التونسية كامل حصتها من حجيجها الميامين لهذا الموسم.
وتدعو الوزارة في هذا السياق كافة المواطنين الى اليقظة وعدم الانسياق وراء مغالطات وإغراءات بعض وكالات الاسفار التي تدّعي تنظيم الحج الموازي بالاعتماد على تأشيرات يتم الحصول عليها من جهة اخرى.

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

شاهد البث المباشر

 
BOUGHRARA NEWS © 2011 | Designed by RumahDijual, in collaboration with Online Casino, Uncharted 3 and MW3 Forum